الأطباء البيطريون

على الرغم من أن فيروس الطاعون البقري لم يعد متداولاً بين الحيوانات، فإن العالم لا يزال عرضة لتكرار المرض، بسبب العينات والمواد البيولوجية التي قد تكون حاملة للفيروس والتي لا تزال مخزنة في عدد من الأماكن حول العالم.

بصفتك عاملاً رئيسيًا في الحفاظ على صحة الحيوان والإنسان، فأنت تعمل بشغف لحماية بلدك من تفشي المرض.

وبالتالي يُعد التأكد من اتخاذ جميع الإجراءات الممكنة للتعرف على العلامات السريرية ومنع تفشي الطاعون البقري أمرًا بالغ الأهمية في حماية الحيوانات والسكان في بلدك وفي باقي العالم.

 

 

التعرف على المرض

في الماشية، وهي الأنواع الأكثر حساسية للمرض، تتضمن العلامات الكلاسيكية للمرض الحمى، والآفات التآكلية في الفم، والإفرازات من الأنف والعينين، والإسهال الغزير والجفاف، وغالبًا ما تؤدي إلى النفوق في غضون ١٠ إلى ١٥ يومًا. أما في الأنواع الأخرى، فقد يُظهر الطاعون البقري علامات سريرية أكثر اعتدالاً.

 

الشكل التقليدي، بعد الوفاة:

  • السبيل المعدي المعوي: نخر ووذمة وتآكل
  • القولون: نزف خطي (على هيئة خطوط)
  • العقد الليمفاوية: تورم ووذمة
  • الرئتين: انتفاخ رئوي والتهاب رئوي

التشخيص التفريقي:كن حذرًا، فالطاعون البقري يمكن أن يشبه ما يلي:

  • متلازمة التهاب الفم والأمعاء
  • مرض الحمى القلاعية (FMD)
  • طاعون المجترات الصغيرة (طاعون الأغنام والماعز)
  • التسمم الدموي النزفي
  • الإسهال الفيروسي البقري
  • الالتهاب الرئوي البلوري المعدي في الأبقار (CBPP)

وبما أن للطاعون البقري علامات سريرية مشابهة لأمراض أخرى، فقد يحدث التشخيص في وقت متأخر جدًا؛ ولذلك فإن اليقظة والتدابير الرامية إلى منع تكرار المرض لا تزال هي أفضل طريقة لإبقاء العالم خاليًا من الطاعون البقري.

نحن في مرحلة ما بعد الاستئصال – وهذا يعني أن جميع المهتمين بصحة الحيوان، بما في ذلك الطلاب البيطريين والممارسين والمختبرات، يحتاجون إلى توحيد القوى لإبقاء العالم خاليًا من المرض.
حافظ على عالمنا خاليًا من الطاعون البقري!

كن الحارس على عقود من الجهود التعاونية لتحقيق الحرية العالمية؛ لا تنس إنجازنا ولا تدعه يتعرض للتهديد! فقط مع التواصل والتعاون الفعال سوف نحافظ على عالمنا خاليًا من الطاعون البقري.

اعرف ما يجب القيام به إذا كنت تشك في وجود حالة طاعون بقري

  • إذا رأيت علامات الطاعون البقري، فأبلغ السلطات البيطرية الوطنية على الفور لمزيد من المتابعة لاستبعاد   الطاعون البقري من خلال التشخيص المختبري.
  • عند الكشف عن حالة مشتبه فيها، ينبغي على السلطات البيطرية الوطنية تنفيذ خطة الطوارئ الوطنية على الفور.
  • إذا تعذر استبعاد وجود الطاعون البقري، ينبغي جمع العينات وإرسالها إلى أحد المختبرات المرجعية المحددة للطاعون البقري لتأكيد الإصابة وتحديد هوية مصدرها.
  • ينبغي إجراء تحقيق وبائي كامل في آن واحد لتوفير المعلومات الداعمة وللمساعدة في تحديد المصدر المحتمل للفيروس ومدى انتشاره.
  • وإذا كانت الحالة تحتوي على الأجسام المضادة الخاصة بفيروس الطاعون البقري، فإنها تعتبر حالة مشتبه فيها، وينبغي الإبلاغ عنها فورًا إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان.

مزيد من المعلومات على www.oie.int/rinderpestcode

«إن اليقظة أمر أساسي في الحفاظ على العالم خاليًا من الطاعون البقري.»

في حالة تحديد حالة ما، ينبغي وضع تدابير لمكافحة الطاعون البقري من جانب السلطات البيطرية الوطنية والتي قد تشمل ما يلي:

  • مراقبة التحركات؛
  • التحصين؛
  • ذبح الحيوانات المصابة وتلك التي على اتصال مع الحيوانات المصابة (سياسة الإبادة)؛
  • التخلص الآمن من الذبائح والمواد المعدية؛
  • مراعاة الأصول الصحية والتطهير.